-->

تعرف على نصائح تساعد رواد الأعمال على دخول مشروعاتهم لأسواق جديدة

13 أيلول/سبتمبر 2017
على جميع رواد الاعمال فهم هذه الجوانب بشكل مفصل حتى يتم تطبيقها عند طرح المنتج في السوق وذلك لاستهداف الشريحة المناسبة وتعزيز فرص البيع وضمان حصة في السوق
وبالتالي نجاح المشروع

كثير من رواد الاعمال لديهم تساؤلات عديدة عن الية أو استراتيجية الدخول الى السوق المستهدف، على الرغم من أن هناك العديد من الاستراتيجيات والنظريات المتعلقة بهذا الموضوع ولكن سنناقش هنا بعض الجوانب التي يجب التركيز عليها والتي تتعلق بنوع المنتج والسياسة السعرية وكذلك السوق المستهدف.

فيما يتعلق بنوع المنتج فيجب تحديد المنتج وذلك لتسهيل عملية عرضه في السوق، حيث أن المنتج قد يكون سلعة استهلاكية، او خدمة بصفة دورية كخدمات الصيانة، أو خدمة قد تكون لمرة واحدة مثل الخدمات الاستشارية، او قد يكون تطبيق كما هو الحال في مشاريع جديدة ظهرت مؤخرا، فتحديد المنتج سيسهل بشكل كبير تحديد العميل او المستهلك النهائي علما بأن لكل نوع من هذه المنتجات استراتيجية مختلفة لدخول السوق وذلك لتتماشى مع العملاء المستهدفين وذلك لضمان الوصول اليهم.

كذلك من المهم جدا تحديد المنتج من خلال كونه منتج جديد يطرح لأول مرة في الاسواق او منتج يوجد له منتجات منافسة، حيث ان المنتجات الجديدة تواجه بعض التحديات عند طرحها في الاسواق بسبب طبيعة الكثير من المستهلكين والتي تتمثل في مقاومة المنتجات الجديدة الا بعد تجارب الاخرين، اما فيما يختص بالمنتجات الاخرى والتي يوجد لها سوق ومنافسة من قبل شركات اخرى فهي اسهل نوعا ما وذلك بسبب وجود شريحة مستهلكين ولكن يتطلب تقديم اضافة جديدة في المنتج لسهولة الحصول على حصة سوقية وذلك من خلال جودة افضل من المنافسين او اسلوب جديد او تقليص الفجوة السوقية الناتجة عن اختلاف في العرض والطلب.

أما السياسة السعرية للمنتج فهناك عدة استراتيجيات متبعة عند تقديم المنتج للسوق، فهناك من يفضل دخول السوق باسعار منخفضة وذلك لتشجيع المستهلكين على تجربة المنتج وعند تأمين قاعدة جيدة من العملاء يقوم برفع الاسعار بشكل تدريجي وذلك لتحقيق الارباح المرجوة من المشروع، كما أن هناك بعض الشركات تضع اسعار مرتفعة وذلك لتحقيق ارباح سريعة لتغطية تكاليف المشروع منذ البداية الا ان هذا النوع من الاستراتيجيات لا يتناسب مع كثير من المنتجات وخاصة التي تملك تنافسية عالية، والنوع الاخر من الاستراتيجيات هو تحديد سعر اعلى من المنافسين وذلك عند تقديم منتج يملك قيمة مضافة تميزه عن المنتجات المشابهة في السوق.

كما ان تحديد السوق المستهدف مهم جدا في تحديد الية الدخول للسوق، حيث أن ذلك لا يشمل فقط التحديد الجغرافي ولكن يشمل ايضا التركيبة السكانية لهذا السوق وذلك من خلال تحديد الفئة العمرية المستهدفة، الجنسية، التعليم، الجنس، وكذلك متوسط دخل الافراد، فلكل شريحة توجهات واهتمامات معينة من خلال معرفتها سيساعد ذلك بشكل كبير في الدخول الى السوق من خلال ما يتناسب مع هذه الاهتمامات فنجد أن البعض يفضل عرض منتجه عبر التسويق في وسائل التواصل المختلفة والبعض من خلال زيارة اماكن التجمعات كالأسواق والمعارض المختلفة والتي تضمن تواجد العملاء المستهدفين للمنتج.

على جميع رواد الاعمال فهم هذه الجوانب بشكل مفصل حتى يتم تطبيقها عند طرح المنتج في السوق وذلك لاستهداف الشريحة المناسبة وتعزيز فرص البيع وضمان حصة في السوق وبالتالي نجاح المشروع. (فوربس الشرق الأوسط)

اقرأ أيضًا:

مع كثرة الأعباء المالية... هل الأفضل شراء أو استئجار منزل في الإمارات الآن؟

تعرف على 7 إرشادات لإعداد خطط للادّخار المنتظم

تعرف على نصائح للتعامل مع بطاقة الائتمان

K2_LEAVE_YOUR_COMMENT

Make sure you enter all the required information, indicated by an asterisk (*). HTML code is not allowed.

Top