لماذا تُصنف سنغافورة أغلى مدينة في العالم وهي ليست كذلك؟

08 تشرين2/نوفمبر 2017

للعام الرابع على التوالي جاءت سنغافورة في صدارة المدن الأغلى في العالم بالنسبة للوافدين، وذلك بحسب تصنيف وحدة المعلومات الاقتصادية التابعة لمجلة إيكونوميست (EIU)، فهل هي في الحقيقة المدينة الأغلى

في العالم؟

هذا السؤال وجد إجابته في تقرير سابق أعدته هيئة الإذاعة البريطانية "BBC" والتي بحثت في الأسباب وراء تصدر سنغافورة لقائمة المدن الأغلى في العالم بالنسبة للوافدين.
ونقلت الشبكة الإخبارية تصريحات عن ثارمان شانموجاراتنام نائب رئيس المدينة أدلى بها في 2014 حيث قال إن المؤشر لا يعكس ارتفاع الأسعار بقدر ما يعكس معيشة المغتربين، مضيفا أن سلة البضائع والسلع التي اعتمد عليها المؤشر تضمنت "الجبن المستورد، واللحم البقري، ومعطف فاخر من نوع (بيربري)، وأفضل أربعة مقاعد لمشاهدة عرض مسرحي، وعشاء فاخراً من ثلاثة أطباق لأربعة أشخاص".
من جانبه قال جون كوبستيك معد المؤشر، إنه لا يوجد قانون يفرض على أي شخص شراء كل السلع، فلا يمكن مثلا أن يشتري شخص معطفاً ثقيلا للتدفئة وهو يعيش في منطقة خط الاستواء. ويضيف: "يمكنك أن تجد سلعا مخفضة في أية مدينة في العالم تقريباً، وأن تعيش بتكلفة أقل من تلك التي نطبقها في المؤشر".
وأضاف كوبستيك أن هذا المؤشر تم إعداده لهدف محدد، وهو أن يرسل لأقسام الموارد البشرية في المؤسسات والشركات لكي تعرف تكاليف إنفاق موظفيها في رحلات العمل بالخارج، وغالبا ما يكون ذلك لأصحاب الوظائف ذات المرتبات المرتفعة.
وفيما يتعلق بالتكلفة الفعلية للمعيشة في سنغافورة وضعت مجموعة من الأكاديميين بكلية لي كوان يو للسياسة العامة بجامعة سنغافورة الوطنية مؤشرا يميز بين المغتربين والسكان المحليين، وأشار المؤشر إلى أن سنغافورة هي رابع أغلى مدينة في العالم بالنسبة للمغتربين، أما بالنسبة للمقيمين العاديين، فتأتي المدينة في المرتبة 48، بين لشبونة وبيتسبرج.
Image result for singapore
وفي مؤشر "وحدة المعلومات الاقتصادية" التابعة لمجلة الإيكونوميست، فإن تكلفة المعيشة في سنغافورة أعلى بكثير منها في العديد من المدن الغنية، ويعود السبب وراء ذلك إلى أمر واحد فقط، وهو ارتفاع أسعار السيارات بشكل كبير، وتتعمد الحكومة ذلك لكي تحد من الاختناقات المرورية، وهو ما يجعل الشخص يدفع نحو 70 ألف دولار لشراء سيارة عادية مثل سوزوكي سويفت.
وأمام هذا الارتفاع الكبير في أسعار السيارات بسنغافورة، تتمتع المدينة بشبكة مواصلات عامة رخيصة وجديرة بالثقة، علاوة على توافر سيارات الأجرة بتكلفة معقولة، وهو ما يجعل من السهل العيش بدون امتلاك سيارة، وتبدو تكلفة التنقل في مدن أخرى أكبر مقارنة بسنغافورة، لدرجة ستجعل العديد من المغتربين يوفرون من المبالغ المخصصة للتنقل والمواصلات.
وفي هذا الصدد يقول كوبستيك إنه إذا ما نحينا السيارات خارج المعادلة، فإن سنغافورة ستهبط للمركز التاسع في مؤشر وحدة المعلومات الاقتصادية، مشيرا في الوقت ذاته إلى أن هناك عددا كبيرا من السلع الأخرى باهظة الثمن في سنغافورة، وخاصة في محال البقالة والملابس والأغذية والمشروبات.
Image result for singapore
وفيما يتعلق بأسعار الأغذية والمشروبات، من السهل أن تدفع عدة مئات من الدولارات مقابل وجبة فاخرة لشخص في سنغافورة، وخاصة إذا كنت ترغب في تناول النبيذ. لكن يمكنك في نفس الوقت أن تجد، بدون عناء، وجبة غداء بسعر أقل من 5 دولارات سنغافورية (3.67 دولارا أمريكيا)، وتتباهى سنغافورة بأنها تقدم أرخص وجبة طعام في مطعم حائز على نجمة ميشلان في العالم.
وفيما يتعلق بالعقارات يميل المغتربون في سنغافورة للعيش في وحدات سكنية مملوكة للقطاع الخاص، والتي قد تكون باهظة التكاليف، إذ تتراوح قيمة إيجار شقة مكونة من ثلاث غرف نوم في حي "ريفر فالي" بين أربعة آلاف دولار سنغافوري (3000 دولار أمريكي) و7 آلاف دولار سنغافوري أو أكثر، لكن أكثر من 80% من السنغافوريين يعيشون في بنايات سكنية مدعومة من الدولة، وتعرف اختصارا باسم مشروع "مجلس تنمية الإسكان".
ولا تشبه هذه البنايات أية مشروعات سكنية عامة في الغرب، فهي عمارات متراصّة ومكتظة بالسكان ومخصصة في الأساس لأبناء الطبقات الوسطى. وتصل قيمة إيجار الشقة المكونة من ثلاث غرف نوم في مشروع مجلس تنمية الإسكان إلى 2,500 دولار سنغافوري (1836 دولار أمريكي)، غير أن الوحدات السكنية الخاصة عادة ما تكون مزودة بمرافق خدمية أكثر، مثل حمامات السباحة وملاعب التنس.
Image result for singapore

K2_LEAVE_YOUR_COMMENT

Make sure you enter all the required information, indicated by an asterisk (*). HTML code is not allowed.

Top