اقتصاد ألمانيا يواصل الانتعاش.. ورومانيا الأسرع نمواً في الاتحاد الأوروبي

13 تشرين2/نوفمبر 2017

من: سالي إسماعيل

مباشر: شهد الربع الثالث من العام الجاري اختلافاً في معدل نمو اقتصادات دول منطقة اليورو والاتحاد الأوروبي خلال الربع الثالث من العام الجاري، مع أداء قوي للاقتصاد الألماني،

ومكاسب قوية لرومانيا.

وبحسب بيانات صادرة عن مكتب إحصاءات "اليوروستيت"، اليوم الثلاثاء، فإن أكبر اقتصاد في منطقة اليورو حقق نمواً في إجمالي الناتج المحلي خلال الثلاثة أشهر المنتهية في سبتمبر الماضي بنحو 0.8% على أساس فصلي، متجاوزاً التوقعات.

وتسارع نمو اقتصاد منطقة اليورو خلال الربع الثالث من العام الجاري على أساس سنوي بنسبة 2.5% مقارنة بنمو قدره 2.3% خلال الربع السابق له.

أكبر 4 اقتصادات في اليورو

قفز إجمالي الناتج المحلي السنوي في ألمانيا خلال الربع الثالث بنحو 2.8%، مقارنة بـ2.3% في الربع السابق له، أما على أساس فصلي قد سجلت ألمانيا نمواً بنحو 0.8% خلال الربع الثالث من العام الجاري مقابل 0.6% في الربع السابق له.

وكان البنك المركزي الألماني توقع في أغسطس الماضي استمرار النمو الاقتصادي خلال الربع الثالث من 2017 بدعم الصادرات الصناعية وبالتزامن مع تحسن معنويات الشركات والمستهلكين.

كما كشفت بيانات صادرة عن مؤشر "زد.أي.دبليو" ارتفاع ثقة المستثمرين في الاقتصاد الألماني خلال شهر نوفمبر الجاري إلى 18.7 نقطة مقابل 17.6 نقطة في الشهر السابق له.

في فرنسا جاء الوضع مختلفاً قليلاً، على الرغم من تباطؤ وتيرة النمو الاقتصادي الفصلي في البلاد خلال الربع الثالث، فإنها حققت زيادة قدرها 2.2% على أساس سنوي مقارنة بـ1.8% المسجلة خلال الربع السابق له.

واستقر اقتصاد إسبانيا عند معدل نمو بلغ 3.1% خلال الربع الثالث من العام، رغم التوترات السياسية التي تعاني منها البلاد خلال الفترة الأخيرة.

وشهدت إسبانيا محاولة انفصال لإقليم "كتالونيا" لكنها فشلت، وفرضت مدريد سيطرتها على الإقليم عبر تفعيل المادة 155 من الدستور والمعروفة باسم الخيار النووي.

وفي إيطاليا تسارعت وتيرة النمو الاقتصادي على الجانبين الفصلي والسنوي، ليسجل إجمالي الناتج المحلي للبلاد 1.8% خلال الفترة من يوليو حتى سبتمبر الماضي مقارنة بالفترة نفسها من 2016 في مقابل نمو نسبته 1.5% خلال الربع الثاني.

أسوأ أداء اقتصادي

احتلت الدنمارك المركز الأقل في الجانب الاقتصادي بين دول الاتحاد الأوروبي، بعدما تباطأت وتيرة نمو إجمالي الناتج المحلي بأكثر من النصف، لتسجل نمواً اقتصادياً قدره 1.1% خلال الربع الثالث من 2017 على أساس سنوي، مقابل نمو بلغ 2.7% خلال الربع السابق له.

أما المملكة المتحدة فقد احتلت المرتبة الثانية في أسوأ أداء نمو اقتصادي خلال الربع الثالث من العام الجاري، حيث استقر إجمالي الناتج المحلي للبلاد عند 1.5% مقارنة بنفس الفترة من العام السابق.

وكانت المفوضية الأوروبية قد توقعت في بيان صادر الأسبوع الماضي، أن المملكة المتحدة سوف تسجل ثاني أدنى مرتبة في النمو الاقتصادي بين دول الاتحاد الأوروبي لتسجل أسوأ أداء منذ الأزمة المالية العالمية بنمو نسبته 1.5%، نتيجة المفاوضات الجارية بشأن "البريكست".

الأداء الأفضل

كانت رومانيا أفضل الدول من حيث النمو الاقتصادي خلال الربع الثالث من العام لتسجل قفزة تقدر بنحو 8.6% خلال الربع الثالث من العام الجاري على أساس سنوي مقابل نمو قدره 6.1% خلال الربع السابق له.

أما المرتبة الثانية لأفضل الدول أداءً اقتصادياً خلال الـ3 أشهر المنتهية في سبتمبر الماضي، كانت من نصيب دولة لاتفيا، حيث زاد النمو الاقتصادي إلى 6.2% خلال الربع الثالث من 2017 على أساس سنوي مقابل نمو قدره 4.8% سجلته في الربع السابق له.

K2_LEAVE_YOUR_COMMENT

Make sure you enter all the required information, indicated by an asterisk (*). HTML code is not allowed.

Top